blog image

صلاة آخر السنة الهجرية ١٤٤٥ هجري

عن طريق السيد نبيل الطالقاني 06 July 2024 276


صلاة آخر السنة الهجرية ١٤٤٥ :


يوم الختام للسنة الهجرية، ذكر السيد في (الاقبال) طبقاً لبعض الروايات أنّه يصلّى فيه ركعتان بفاتحة الكتاب وعشر مرّات سورة قل هو الله أحد وعشر مرّات آية الكرسي ثمّ يدعى بعد الصلاة بهذا الدعاء:

اللهُمَّ ما عَمِلتُ في هذِهِ السَّنَةِ مِن عَمَلٍ نَهَيتَني عَنهُ وَلَم تَرضَهُ وَنَسيتُهُ وَلَم تَنسَهُ وَدَعَوتَني‌ إلى التَّوبَةِ بَعدَ اجتِرائي عَلَيكَ، اللهُمَّ فَإنّي أستَغفِرُكَ مِنهُ فَاغفِر لي وَما عَمِلتُ مِن عَمَلٍ يُقَرِّبُني إلَيكَ فَاقبَلهُ مِنّي وَلا تَقطَع رَجائي مِنكَ يا كَريمُ، فإذا قلت هذا قال الشيطان: يا ويلي ما تعبت فيه هذه السنة هدمه أجمع بهذه الكلّمات وشهدت له السنة الماضية أنّه قد ختمها بخير.


صلاة أخرى لهذا اليوم الأخير من السنة الهجرية : 


لاشك أنه حان موعد فتح أبواب الرزق وتفريج الكرب من خلال صلاة آخر السنة الهجرية حيث نشهد اليوم الأحد  آخر السنة الهجرية 1445، فلم يتبق منها سوى ساعات قليلة ، وحيث إن الصلاة هي ثاني أركان الإسلام ونوافلها من أحب الأعمال إلى الله تعالى ، من هنا ينبغي معرفة ما هي صلاة آخر السنة الهجرية التي تفتح أبواب الرزق وتفرج الكرب، على سبيل اغتنام آخر نفحات السنة الهجرية التي تودعنا خلال ساعات ، خاصة وقد زادت أهمية صلاة آخر السنة الهجرية لارتباطها بالرزق وتفريج ما يكدر صفو عيشنا من كروب ، فتجعلنا نستقبل السنة الهجرية الجديدة 1446 ، بلا ضيق ولا أحزان ومن ثم بسعادة وسعة ، ولأن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم أرشدنا إلى كل ما فيه خير وفلاح في الدنيا والآخرة ، فقد أخبرنا عن صلاة آخر السنة الهجرية من أربع ركعات لها فضل عظيم، فبها يُكفر العبد ذنوبه، كما أنها تفتح له أبواب الرزق الوفير، وقد تؤدى مرة واحدة في العمر، وتُسمى صلاة التسابيح.


كيفيتها:

تصلى صلاة التسابيح أربع ركعات «أى بتسليمة واحدة». فى كل ركعة في صلاة التسابيح تقرأ بفاتحة الكتاب وسورة «أى سورة تختارها». بعد القراءة مباشرة وقبل الركوع تقول وأنت قائم هذه التسبيحات «سبحان الله + الحمد لله + لا إله إلا الله + الله أكبر» 15 مرة. ثم ترفع رأسك من الركوع قائلًا: سمع الله لمن حمده .

إترك تعليق