blog image

محفل قرآني في العتبة الحسينية لمحلة باب الطاق

عن طريق السيد نبيل الطالقاني 13 June 2022 1291


 رسول الله (صلى الله عليه وآله): القرآن مأدبة الله، فتعلموا مأدبته ما استطعتم .

الإمام علي (عليه السلام): تعلموا القرآن فإنه أحسن الحديث، وتفقهوا فيه فإنه ربيع القلوب، واستشفوا بنوره فإنه شفاء الصدور، وأحسنوا تلاوته فإنه أنفع القصص ..

رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن أردتم عيش السعداء وموت الشهداء والنجاة يوم الحسرة والظل يوم الحرور والهدى يوم الضلالة فادرسوا القرآن، فإنه كلام الرحمن وحرز من الشيطان ورجحان في الميزان .

- عنه (صلى الله عليه وآله): يا معاذ، إن أردت عيش السعداء وميتة الشهداء والنجاة يوم الحشر والأمن يوم الخوف والنور يوم الظلمات والظل يوم الحرور والري يوم العطش والوزن يوم الخفة والهدى يوم الضلالة فادرس القرآن، فإنه ذكر الرحمن وحرز من الشيطان ورجحان في الميزان ..

وعنه (صلى الله عليه وآله): خياركم من تعلم القرآن وعلمه .

بهذه الاحاديث الشريفة للنبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

أحيا طرف محلة باب الطاق في محافظة كربلاء المحفل السنوي القرآني بحضور ملفت للنظر من وجهاء المنطقة ومن خدمة الأمام الحسين عليه السلام مستذكرين الشهداء والادباء وخدام الامام الحسين عليه السلام الذين سقطوا من أجل هذا المذهب الحنيف .

والذي أعطى رونقاً لهذا المحفل إنه أقيم في صحن الامام الحسين عليه السلام حيث قدمت راية الامام الحسين عليه السلام هدية لأبناء طرف محلة باب الطاق  المباركة.

شكر موفور لكل من ساهم ورعى هذا المحفل القرآني الناجح والمبارك وشكرنا الوافر الى مختار طرف باب الطاق سيد جواد الخطيب حفظه الله وجعله خيم يستظل بها كل الموالي لخدمة الامام الحسين السلام .

كذلك شكرنا لكل وجهاء وأساتذة محلة باب الطابق على رأسهم السيد عادل هاشم الموسوي  والاخ العزيز فارس شجاع وكذلك الشكر الموفر لجناب قائم مقام المركز الدكتور الحاج حسين المنكوشي وكل الشعراء الادباء وكل من شارك في هذا المحفل جزاكم الله خيراً ولم ننساكم بالدعاء قلوبنا معكم.

إترك تعليق